صحة المرأة والطفل

التوحد لدى الأطفال و كيفية التعامل معه!

التوحد من الأمراض التي يتعرض لها الأطفال مع بداية عمرهم، ويظهر على الطفل العديد من الأعراض ويكون هذا ناتج عن بعض الأسباب المختلفة.

وينصح الأطباء بضرورة الاهتمام بهذا المرض والحرص على علاجه بشكل مبكر فور ظهور الأعراض.

 

نتعرف عبر التقرير التالي على أسباب مرض التوحد لدى الأطفال وطرق علاجه.

 

أسباب مرض التوحد:

يصاب الأطفال بمرض التوحد نتيجة الاضطرابات الوراثية.

ولادة الطفل بوزن أقل من الطبيعي.

التعرض إلى الالتهابات الفيروسية.

قد يصاب الطفل بالتوحد نتيجة العوامل الجينية والتي تتسبب في الاضطراب الوراثي مثل متلازمة x الهش ومتلازمة ريت.

وجود مضاعفات أثناء حمل الأم والتي تتسبب في إصابة الطفل بالتوحد.

وجود العامل الوراثي وإصابة أحد أفراد الأسرة بمرض التوحد من قبل.

ضمور العضلات والذي يعد من الأمراض الوراثية التي تتسبب في الإصابة بمرض التوحد.

نقص الأكسجين خلال الولادة يتسبب في التأثير على الطفل، ما يتسبب في الإصابة بالتوحد.

 

أعراض مرض التوحد:

الطفل المريض بالتوحد يبتعد عن اللعب مع الأطفال بشكل ملاحظ.

عدم القدرة على التواصل البصري بشكل سريع.

التأخر في الكلام عن غيره من الأطفال.

نطق الكلمات بشكل متكرر عند التحدث.

التمسك بالروتين وعند حدوث أي تغير يصاب الطفل بنوبات شديدة من الغضب.

اهتمام الطفل بالتفاصيل الصغيرة.

أداء بعض الحركات غير المفهومة والتي من الممكن أن تسبب أذى للطفل مثل خبط الرأس.

عدم تناول الطفل لجميع الأصناف الغذائية ولجوئه إلى تناول أصناف معينة وعدم تغييرها.

الإصابة بحساسية مفرطة للضوء والصوت وحساسية اللمس.

عدم استطاعة الطفل التعبير عن مشاعره تجاه الآخرين.

عدم استجابة الطفل عند مناداته باسمه.

يصاب الطفل بالعدوانية تجاه الأطفال الآخرين.

 

علاج مرض التوحد:

يتم علاج مرض التوحد من خلال العديد من الطرق المختلفة ومنها ما يلي:

 

العلاج السلوكي:

يتم التعامل مع مريض التوحد، وهذا من خلال مجموعة من البرامج التي تساعد على تطوير المهارات اللغوية والسلوكية، وزيادة قدرته على التواصل مع الآخرين، والتي تساعد على الحد من تطور المرض.

 

العلاج التربوي:

يجب استخدام العلاج التربوي من قبل المتخصصين، والذي يشمل إدماج الطفل في مجموعة من الأنشطة والتي تساعد على زيادة المهارات الاجتماعية وزيادة مهارة الاتصال.

 

العلاج الأسري:

يشمل العلاج الأسري التفاعل مع أفراد أسرة الطفل وهذا لتعريفهم كيفية التعامل مع الطفل المصاب بالتوحد ما يساعد على تحفيز المهارات السلوكية والاجتماعية والمهارات اليومية.

 

العلاج الدوائي:

يصف الطبيب أنواع العلاج الدوائي المناسب لحالة الطفل المصاب بالتوحد، والتي قد تشمل مضادات للقلق ومضادات للذهان والتي يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب والتي تساعد على التقليل من أعراض التوحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات