أخبار الصحة

الجزائر مازالت بعيدة عن تحقيق المناعة الجماعية و تحتاج إلى 40مليون جرعة لقاح ضد فيروس كورونا

رئيس الجمعية الجزائرية للأمراض المعدية يصرّح

رئيس الجمعية الجزائرية للأمراض المعدية يؤكد:

“الجزائر مازالت بعيدة عن تحقيق المناعة الجماعية و تحتاج إلى 40مليون جرعة لقاح ضد فيروس كورونا”

أكد، صباح اليوم، رئيس الجمعية الجزائرية للأمراض المعدية الدكتور “محمد يوسفي” أن عملية التلقيح في الجزائر تحتاج إلى سرعة اكبر لتدارك التأخر وتلقيح نسبة كبيرة من المواطنين، وأنا هناك الجزائر مازالت بعيدة كل البعد عن تحقيق المناعة الجماعية، والجزائر  بحاجة إلى 30 إلى 40 مليون جرعة من لقاح كوفيد 19 و العدد الذي تم اقتناؤه قليل جدا، حيث  كل ما تم الإسراع في عملية التلقيح كلما قلٌ الخطر مع السلالات المتحورة  و يتم الخروج بسرعة من هذا النفق المظلم.

وأضاف يوسفي في تصريح لإذاعة سطيف الجهوية، أن الجزائر ليست  مستعدة لإعادة فتح المجال الجوي لأنه لم يتم الوصول بعد إلى نسبة متقدمة من التلقيح، وأضاف أن هناك حرب ضروس لاقتناء اللقاحات من طرف الدول الكبرى لذا وجب بذل المزيد من الجهود لتمكين المواطنين من اللقاحات، كون كل اللقاحات فعالة و آمنة فلا داعي للتهويل و البلبلة بخصوص ظهور بعض الأعراض الجانبية في دول أخرى، وأنه ليس مطروحا في الجزائر مشكل المضاعفات بل عدد الجرعات القليلة، حيث سجيل  مؤخرا زيادة في عدد المرضى في المستشفيات ضعف ما كان في الأيام السابقة، وهذا الارتفاع راجع إلى عزوف المواطنين في تطبيق الإجراءات الوقائية من جهة و غياب الرقابة الدورية من جهة ثانية، موضحا أن الأمور في أيدي الشعب الجزائري إذا أراد تفادي موجة ثالثة من الوباء.

و أضاف يوسفي قائلا ” كمختصين لا نملك معطيات عن النسبة المئوية الخاصة بالسلالات المتحورة المسجلة، إذا كانت السلالات الجديدة هي الأكثر تسجيلا هنا يكمن الخطر لأنها سريعة الانتشار” و أن الجزائر  قدرات قليلة في اكتشاف السلالات الجديدة و الأمر يقتصر على معهد باستور فقط، وهنا يجب مضاعفة هذه القدرات لتطويق الوضع و التحكم في انتشار الوباء، لأن عدد الذين أصيبوا بالفيروس و لم يحسو بأية أعراض يقدر بأربعة أضعاف الإصابات المصرح بها، و طلب من المواطنين الالتزام بالتدابير الوقائية لتفادي الانتشار السريع الفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات