أخبار الصحة

فيروس كورونا يستهدف بقوة مرضى السكري والإصابات تتزايد يوم بعد يوم  

البروفيسور "رشيد مالك" رئيس مصلحة الطب الداخلي بالمركز الإستشفائي الجامعي سطيف

البروفيسور “رشيد مالك” رئيس مصلحة الطب الداخلي بالمركز الإستشفائي الجامعي سطيف

فيروس كورونا يستهدف بقوة مرضى السكري والإصابات تتزايد يوم بعد يوم

أكد، صباح اليوم، البروفيسور “رشيد مالك” رئيس مصلحة الطب الداخلي بالمركز الإستشفائي الجامعي “سعادنة محمد عبد النور” سطيف، وعضو لجنة الخبراء العياديين الوطنية أن مصلحتي الأمراض المعدية والأمراض الصدرية قد امتلأت بالمصابين بكوفيد 19، و تم فتح مصلحة الطب الداخلي لمرضى كورونا، وأضاف أن حالات الإصابة تتزايد يوما بعد يوم، حيت تم تقدم تقارير للحكومة عن الوضعية ويتوقع التطبيق الصارم لإجراءات الحجر بالولايات المعنية.

وأضاف البروفيسور أنه يجب على الجميع الحذر فورا والإلتزام  أكثر وإلا فسيتم دفع فاتورة باهضة الثمن نتيجة تفشي السلالات الجديدة الأكثر خطورة، حيث يستقبل في المستشفى حالات كثيرة لأشخاص ارتفع نسبة السكري عندهم فجأة إلى 4 و 5 غرامات، وبعد الفحص ثبت إصابتهم بالكوفيد، و قد حذر المواطنين من خطورة الوضع خاصة و أن الكوفيد يستهدف بقوة مرضى السكري لأن المناعة ضعيفة فنصحهم بتجنب أكل الحلويات والسكريات قدر الإمكان.

كما أكد “رشيد مالك” أن لجنة الخبراء بوزارة الصحة والسكان و إصلاح المستشفيات هدفها إعطاء دفع جديد للصناعات الصيدلانية وتشجيع المنتوج المحلي من حيث الفعالية، حيث ستكون هناك مخابر جزائرية قريبا ستُصًنع الأنسولين محليا و يغطي السوق الجزائرية، بل ستسعى للتصدير خارجيا، أما صناعة لقاح “سبوتنيك” محليا سيساعد كثيرا على مواجهة الأزمة وسرعة التغلب على الكوفيد وتحقيق المناعة، و أكد أنه إذا أردنا فعلا العودة للحياة الطبيعية أن نلتزم بلبس الكمامة في أي مكان، وتجنب التجمعات، وغسل الأيادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات