أخبار الصحة

كل المؤشرات تؤكد بداية الموجة الثالثة لفيروس كورونا في الجزائر

البروفيسور  "عبد الرزاق بوعمرة" الباحث في علم الأوبئة يؤكد:

البروفيسور  “عبد الرزاق بوعمرة” الباحث في علم الأوبئة يؤكد:

“كل المؤشرات تؤكد بداية الموجة الثالثة لفيروس كورونا في الجزائر”

أكد، أمس، البروفيسور  “عبد الرزاق بوعمرة” الباحث في علم الأوبئة، والمختص في الطب الوقائي بمستشفى تيبازة، أن كل المؤشرات العلمية تؤكد بداية الموجة الثالثة، والسبب الانتشار الواسع للسلالات البريطانية في الجزائر، وأنا أكثر الاصابات حاليا هم بالسلالة البريطانية المتحورة، مع عدم تسجيل أي حالة لفيروس  “دلتا الهندي” المتحور في الحزائر والذي يعتبر  أقوى من البريطاني بنسبة 65%.

وأضاف البروفيسور في تصريح لإذاعة سطيف، أن قاعات الانعاش بمستشفيات العاصمة، البليدة وتيبازة و المدن الكبرى، مشبعة، و للأسف الحالات الكثيرة التي تأتي إلى المستشفيات ذات اصابات خطيرة و في وضعية حرجة، وأضاف ذات المتحدث أن الموجة الثالثة ستواصل الارتفاع حتى تصل الى الذروة في الأيام القادمة، لكن الفرصة لا تزال بين أيدي الشعب الجزائري لتكسيرها أو على الأقل التقليل من خطورتها، وأن أفضل شي يمكن القيام به حاليا هو العودة الفورية لتدابير الوقاية، الإبتعاد عن التجمعات والإقبال المكثف على التلقيح.

وتأسف البروفيسور بوعمرة كثيرا، على ما يتم ملاحظته حاليا في الأسواق والحفلات و اماكن التجمع، فهو يساعد ويشجيع على تقوية هذه الموجة وتسريع قوتها، كما أحد أن العودة الى الحجر غير متوقعة، لكن سيكون فرض إجراءات صارمة وعاجلة في الأماكن العمومية و الفضاءات الجماعية،.

كما حذر البروفيسور كل المواطنين من تسجيل حالات كثيرة لأشخاص اصيبوا من قبل ثم اصيبوا مرة ثانية لان الأجسام  المضادات  تعيش 6 أشهر فقط، موضحا أنه توجد حالات تم تلقيحها ثم أصيبت بالفيروس لكن بأعراض جد خفيفة وغير خطرة وهنا تكمن فعالية اللقاح، هذا الأخير الذي ينقص عدد حالات  الاستشفاء بالمستشفيات حتى 92%، أن وكوفيد 19 لا يعالج في المستشفيات بل خارجها.

وفي الأخير أكد البروفيسور “بوعمرة” مرة أخرى أنه بإمكان الشعب الجزائري التغلب على هذه الموجة، وأن حياتهم بأيدينهم، حيث وجب المباشرة باتخاذ إجراءات مستعجلة لحماية أنفسنا وغيرنا،  وهي فرصة ثمينة لا تعوض، وإلا فالقادم سيكون أخطر، وعلى كل واحد منا العودة الى تدابير الوقاية بسرعة لوضع حد لخطر ارتفاع الإصابات مع ضرورة تسريع التلقيح من أجل تحكم أفضل في الوضعية الوبائية بكل ربوع الوطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات